Thursday, February 2, 2012





في يوم كان لي ولد ف عمر الزهور
كان زي مبيقولو عليه الناس
(الورد اللي فتح ف جناين مصر )
كنت قاعدة معاه كان معظم وقته 
يقضيه معايا هو و صديقه
و قد كان صديقه يتيما
فكنت اتعامل معهما سواء
و بالرغم من كونهما مختلفين
إلا انهما كانا محبين جدا لبعضهم البعض
و في يوم جه و قالي صديقه
انا عايز اروح ماتش كرة
و بالرغم من ان ابني لم يكن 
محبا لها إلا أنه قال "انا هروح معاه يا ماما"
و قد ذهب صديقه إلي عدة مباريات من قبل
فسمحت لهما بالذهاب 
فذهبا و هما يودعاني و يقولان
مش هنتأخر
و مع اني لم أكن من محبي كرة القدم
إلا أني شاهدت جزء منه
فوجدت في البداية اشياء غريبه تحدث
فقلت لنفسي "عادي و كله علي ربنا"
لكني لم اكملها كلها
و لكني قد علمت أن الاهلي قد خسر المباراه
فاتصلت بولادي اقولهم hard luck
فرد علي و قالي انهم بخير 
و كان الكلام دة قبل م الحك يصفر
و بعد لحظات لقيت اصوات غريبة
و بكلمو و مش بيرد علياو حركة غير طبيعية
بدات ازعق عشان بس اسمع صوتو 
بس لا حياة لمن تنادي
قفلت الموبايل و انا قلبي واكلني عليه
ابني الوحيد
و حبيبي و دنيتي
يا رب مليش غيرك و غيره احميهولي
و بعد محاولات و محدش بيرد عليا
اتصل عليا صاحبه
فرديت و كان صوته متغير
قالي 
مــــــــــــــــــــــــــــــا مــــــــــــــــــــــــــــا
احمد )بيقول لحضرتك انو بيحيك قوي )
و قالي بيقول لحضرتك انو كان نفسو يفرحك و يدخل كلية طب زي  محضرتك كنتي عايزة
و هنا اجهش محمود في البكاء
فقولتله انت بتقولي لي كده
اديهولي انا اكلمه
قولو اني قلقانه عليه
و اني عايزه اشوفه
هنا زاد نحيب محمود
و قالي انا هجيبه لحضرتك تشوفيه قبل 
.
.
.
.
.
.
ميدفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن
قلتله 
إيـــــــــــــــــــــــــــــه ؟؟؟؟
قالي احمد مــــــــــــــــــــــــــــــــــات يا ماما و قالي انو كان نفسو يموت بين اديكي
و نطق الشهادة و اسلم روحه
لم اتمالك نفسي من كثرة البكاء
و الصدمة و لم اشعر بشيء من حولي 
و عندما افقت وجدت نفسي بين يدي محمود يحاول ان يخفف عني
و يهدئني بينما كان هو يحاول التماسك امامي
و لم اشعر باي شيء سوي القهر و الحسرة


...

...

و هكذه كانت قصة تعبر عن حال مصر و ابنائها

2 comments:

  1. انا اسفة الكلمات مش متظبته ورايا مذاكرة و مش قادرة اسكت و انا معرفش قوي اكتب قصص وز هي من وحي تفكيري و خيالي بردو و إنا لله و إنا اليه راجعون

    ReplyDelete
  2. ربنا يصبر اهاليهم ويصبرنا
    كل مرة نقول ويجعلها اخر الاحزان
    مالها مصر
    الحداد على روح كل شهيد وعلينا

    خلاص مبقيناش مستوعبين ده مش فيه طرف تالت بس دى خيوط كلها متشابكة بس الحلول فى ايد اللى ماسكين الحكم ونضع علامة تعجب

    وربنا يسهل هيعملوا لجنة تقصى حقائق ويبقوا يصرفوا تعويضات لاهالى الشهدااا

    ReplyDelete

احب اعرف رأيك حضرتك في الكلام ممكن؟؟؟